Sunday, December 11, 2011

يا ريت أيام معمر ترجع !


يا ريت أيام معمر ترجع !

إيه..بالحرف الواحد " يا ريت أيام معمر ترجع !!"

قالتهالي وخلتني في دهشة.. في البداية توقعت روحي ماسمعتهاش كويس..لين عاودتهالي.. يمكن علامات الإستغراب و الإستفهام اللي على ملامحي دفعها انها تشرحلي اللي خلاها تقول هكي قبل حتى ما نسألها!
لكن الموضوع هذا تكرر و الكلمة هذي سمعتها أكثر من مرة من أشخاص مختلفين و من فئات إجتماعية مختلفة و من أعمار مختلفة كذلك !
لما بديت نسمع آرائهم فهمت شن اللي دفعهم يقولي هكي و هما اللي دفعوا الغالي في سبيل حريتهم من طاغي العصر, هما اللي قاتلوا بأرواحهم و بأغلى مايملكوا حتى تحقق النصر و الحمدلله !



.... في قعدة نسائية و أنا في أقصى يسار الغرفة تكلموا النساويين, وقالت: الله يسامحه مصطفى عبدالجليل..عطاهم الخضرا باش ياخدو علينا بلاموافقتنا.. القذافي كان مداير قانون مافيش زواج بلا موافقتنا... يا ريت أيام معمر ترجع !
هنا فهمت إن الجبهة و تعريف الحرب مختلف عند النساء.. !


في يوم أخر و مع مجموعة أخرى و كانت مجموعة فئتها العمرية أكبر.. و كعادت النساويين الكبار.. قالت يابنيتي.. التموين و السبيزة غلت و كيلو الطماطم مرات يوصل ال5 دينار هذا خاطي اللحم الوطني اللي وصل لحدود ال21 دينار,,, إإإإإييه يابنيتي على أيام زمان.. ياريتهن ليام يردن !

عرفت وقتها إن اللي دخله محدود.. عنده تعريف مختلف للثورة !


زميل ليا في جمعية خيرية.. كنا نتكلموا قالي أني خريج هندسة و كنت نشتغل بمرتب جد معقول لكن و الله من بداية الثورة مادخلتش قرش ع العيلة  كانش راتب الجمعية.. ( اللي على فكرة ما يفوتش ال250 دينار كونها جمعية خيرية و الواحد يقدر يضرب و يقسم ال250 في كم كيلو لحمة !)
ياريت أيام الشغل ترجع !

و هنا ومن نظرت الشخص المتعلم اللي قدامي.. عرفت كم المواهب اللي اضيع على الهامش !


و زميلتي في الدراسة.. متطوعة سابقة في مجمع العيادات.. يا ما عانت و شافت من حالات.. قالتلي..
ياخسارتها الثورة.. ضاعت و ضاع هدفها..
أيام الحرب و الضرب كانت النا تحب بعضها و تهتم ببعضها و تخاف ع بعضها.. حتى لو ما يعرفوش بعض... قالتها و سكتت شوية قالت:
ياريت أيام الحرب ترد.. لكن بلا خسائر بشرية..!!
وقتها.. عرفت صعوبة خيبة الأمل ,, خيبة الوطن !



صديق أخر مصاب.. و للإشارة إنه للحظة هذي مزال ماطلعش يتعالج و عنده بتر في الساق.. يمكن ما طلعش لأنه ماعنداش تأشيرة.. نقصد واسطة !
قالي: ما فيش فرق.. زي أيامات معمر.. النشيد و العلم بس اللي تغير ..
إإإإإإيه الله يرحم التريس اللي ماتت في الجبهات !

كانت لحظة صعبة.. حسيت بألم و جرح حلم.. !



في أثناء عملي في الجمعية.. مر عليا نموذج لزوجة مفقود..لم تتخطى عامها العشرين.. بعدين جانا خوها.. قال زوجها مختفي من بداية شهر 3 و هي عندنا في الحوش ورزقها الله بنت قبل اربع شهور.. قالي ما درنالهم شي.. خطفوه..خطفوه..
ما كملش كلامه.. لكن أنا قريت كل معاني الحزن اللي كانت في عيونه..
الله يكون في عونهم...


الكل يعرف باللي صار في تاورغاء.. و المنطقة المجاورة ليها اللي منطقة طمينة.. و لي صديقة من سكان طمينة.. لا داعي لذكر الإسم لكنهم عائلة  معروفة بعد الثورة.. كون كتائب القذافي خطفوهم بيهم ببناتهم الصغار بالأب و الأبناء لمدة أسبوع  و استجوبوهم في تاورغاء..

يوم تلاقينا.. حاولت ما نفتحش معاها الموضوع.. تخيلته يكون جارح لكنها فاجئتني بروحها المرحة.. قالت سرقولي نقالي  قلتها الحمدلله إنك بخير..:D


وقتها عرفت إن وراء كل ضحكنا و بصارتنا.. وجع نهربو من مواجهته !

و قبل دقائق و انا نفسفس و نطلع على مستجدات صفحات الفيس بوك..
لقيت شخص كاتب ياريت أيام معمر ترجع.. و ياريت النيتو يرجع و القصف يرجع.. فهمته و ما استغربتش.. عكس باقي  الموجودين.. من حرقته تمنى حتى القصف يرجع!!!



و آخر حاجة بنعرض وجهة نظري في "يا ريت أيامات معمر ترجع"
و هذي طبعا قلتها حتى انا بعد مالقيت الرصاص في يد كل الشعب,, وكيف ما قال المقبور.. الشعب المسلح..طلع فعلا مسلح !
كل يوم على حال التفجيرات.. وضرب الرصاص اللي مجهول و فجعات الفجر و تفجيرات منازل "الخونة" زي ما يقولو لما نستفسر !
هذا خاطي بعض موادي اللي حذفتها لأن مواعيدها متأخرة و كانت بعد المغرب و اللي أهلي رفضوا إني نقعد برة الحوش لبعد المغرب لأن : " البــــلاد مافيهاش أمـــــــــــــن" !!


و خاطي شكلاطة السعيد بالحليب و اللي على فكرة كانت بربع دينار و حاليا بخمسين قرش !
هي زيادة صغيرة.. صغيرة جدا,, لكن الفكرة نفسها,,, مضيعتني
الشعب تعب من الظلم و القهر و الإستغلال.. تعب يشوف موارد البلاد و خيراتها تتوزع على بلدان أخرى.. الشعب تكلم,, ثار.. و تحقق النصر بعون الله
الشعب يبي تغيير.. ايه تغيير.. لكن مش في الأسعار !


يقولولي أصبري.. توا الأمور تتعدل أول ما تتسرح حركة الطيران.. ضحكت !
 لأن اليومين هدوم المطار مدايرين في "دعكة " !
 و شنو بخصوص بوابات التفتيش اللي الواحد و لا يخاف منها بعد الكلام اللي نسمعو فيه؟؟
و شنو قصة طرابلس ( المُستعمرة)؟؟ و شنو بخصوص بعض المشوهيين لسمعة الثوار اللي يديرو في عمايل و بلاوي ؟؟ و شنو بخصوص بعد القيادات و الوجوه اللي كانت تقبل نعل النظام السابق و اللي مازالت في النظام الحالي و يا أخي برتبة أفضل !!!



أنا متفائلة... أو هكي نقنع روحي.. المهم متفائلة بغد أجمل.. و ليبيا أفضل
لأنه لازمنا التغيير.. و الا ممكن يجي اليوم.. اللي يلعنونا أحفادنا على هالثورة !

كلامي كان باللهجة العامية.. لأن موضوع زي هذا ما ينفعش ينكتب بالعربي.. و على فكرة اللي قال هكي لا يقل وطنية عنك و عني و عن غيرنا لكن اللي قال هكي مقهور من حال البلاد..
مش متنمني الطاغية يرجع.. لكن مشتاق لراحة البال النسبية !
و نقدي موجه لفئات معينة..   الله يرحم الشهداء,, اللي دفعوا أرواحهم ثمن الحرية.. حرية الوطن.. حريتي.. و حتى حريتك ! 
أما الثوار الثوار.. الله يحميهم دارو اللي عليهم و جابو النصر بعون الله  و الله يشفي كل الجرحى رغم ما يعانوه من إهمال !

Saturday, December 3, 2011

مالي و مال السياسة ؟


أنا واحد/ة من الناس..
أنا مواطن/ة.. لا أدري لكنني حتما مواطنة بحكم القانون أو مواطنة بالفطرة أو مواطنة لأنني لم املك خيار الوطن !
مالي و ما الدنيا و مالي لا أفقه في الدنيا كثيرا..لي دراستي.. لي عملي.. لي عائلة و أطفال أعولهم..
لم أكن قبلا مهتما بالسياسة.. ولا أظنني حتى الساعة أفعل!
و شنو هي السياسية؟ لا أعرف لكنها شيء ما مفترس..شرير كل من تعمق بها
يختفي..يخرج بلا عودة .. و أحيانا كثيرة لا يضطر للخروج..يزورونه زوار الليل..خفافيش الظلام !
أنا مالي و مال السياسة؟؟
أنا همي لقمة عيشي..همي مستقبلي.. مستقبل أطفالي.. مستقبل الوطن.. وزعوا حقائبكم الوزارية على مهل..لما الإستعجال..الجرحى مرميين في المستشفيات و في قائمات الإنتظار في المطارات.. زوروا سوق الحوت بمهل.. السلاح كالحلوى في يد الأطفال لا تستعجلوا البناء.. مازالت صبغتكم المخططة لم تجف !
أنا مالي و مال السياسة !
أنا في همي ..  إبني أستشهد , إبن أختي في غيبوبة في المشفى , صديقي مفقود , عروس أخي أُغتصبت قبل فرحتها.
 و أنا مالي و مال السياسة؟؟
الخويلدي البغدادي المحمودي و...و.. وغيرهم لا يحاكمون؟
أنا مالي و مال السياسة؟؟
جرعة دوائك يا جدتي ألغيت هذه المرة / قد أغلقو الحدود..
و أنا مالي و مال السياسة ؟
أنا لم أصل لمدرستي/لعملي
لأن البارحة فجروا الضريح و أغلقوا الطريق طوال الصباح.. !!
أنا وصلت// أنا لم أمارس أي من عاداتي.. الشعب معتصم حتى يسقط الرمز الثالي !
أنا مالي و مال السياسة ؟؟
أنا ما عدت أخرج ليلا ..مذ أصابت إحدى الرصاصات الجائعة لشاب يلهو ليلا بعد أن " طيّنها" إبن جارتنا !
أنا مالي و مال السياسة ؟؟
أنا أعد الرصاصات التي أحضرها إبني/ أخي الأصغر.. قال إنها توزع عند\ فلان إبن فلان.. "عادي يعطيك,,انت معرفة !
أنا أكتفي بالتقوقع في منزلي.. و الإنصات لصوت التفجيرات..أكتفي بالتفرج على مئات المنازل المحترقة
ألاف النذوب في ذاكرتنا..
أنصت لصراخ وجعنا..يكفي ما حدث.. يكفي !


ماعدت أحتمل.. صدقا ما عدت أحتمل !